.::منتديات مزيكا دي جي-MaZiKa Dj::.
اهلا وسهلا بيك عزيزي الزائر في منتديات مزيكا دي جي



 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Starbux BuxEzo
Lancium
Lancium
eBux
BuxEzo
aeBux - The Success Continues!
aeBux - The Success Continues!

شاطر | 
 

 إلى أين يهرب الشباب في مصر من الأحلام؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
WAMA
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 608
العمر : 29
المزاج : على كيف كيفك
دعاء :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 11
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: إلى أين يهرب الشباب في مصر من الأحلام؟   السبت يونيو 21, 2008 6:05 am

من ايلاف


إلى أين يهرب الشباب في مصر من الأحلام؟



العالم حولنا مضطرب يموج كل دقيقة بمتغيرات جديدة، تدفعنا إلى التحليق بعيدًا، وإطلاق العنان لفكرنا لنحلم بكل ما نتمناه، ولا نستطيع تحقيقه ولكننا سرعان ما نعود مرة أخرى، إلى الواقع لتبقى الأسئلة، كيف نحقق أحلامنا لتتحول إلى واقع نسعد به؟ وما هو السبيل لإدراك ما نملكه من قدرات ترسم مستقبلنا؟ كل هذه الأسئلة وغيرها كثير حاولنا الإجابة عليها في هذا التحقيق...
مارسيل 20 سنة تقول : إنني كفتاة أحلم بأن أنهي فترة دراستي وألتحق بعمل جديد يتناسب مع ما قمت به من مجهود خلال سنوات الدراسة السابقة هذا على المستوى العلمي أما على المستوى الشخصي فأنني أحلم بأن أرتبط بمن أحبه وأشعر معه بالاستقرار والسعادة، أحلام اليقظة في الفترة الماضية كانت منصبة على أن أتفوق داخل كليتي وهذا بالفعل استطعت أن أحققه وأتمنى أن أظل محافظة عليه، لذلك أقول إن الأحلام ضرورة في حياتنا بل إنني أرى أن تحقيق الطموحات يعتمد على الحلم بها في البداية بشرط ألا يتحول هذا الحلم إلى وهم أي نحلم نعم ولكن برؤية جيدة لما نملكه من قدرات وما لدينا من إمكانيات حتى لا يتحول الحلم إلى كابوس مفزع.

ماجدولين 25 سنة تتفق مع رأي مارسيل وتضيف قائلة : الأحلام ضرورة في حياتنا فالإنسان لا يستطيع أن يعيش دون أن يحلم ولكن المشكلة تكمن في أننا نعيش في بعض الأحيان داخل أحلامنا ولا نسعى لتحقيقها على أرض الواقع، فتتحول حياتنا إلى خيال لا أساس له ، في الماضي كنت أحلم بأن ألتحق بكلية السياحة والفنادق لأصبح مرشدة سياحية، ولكن حلمي هذا تحطم على أعتاب مكتب التنسيق فلم أتوقف عند هذا الحلم وسعيت لتحقيق ذاتي وأحلامي داخل كليتي ومستقبلي الجديد فعدم تحقيق ما نحلم به ليس معناه نهاية للحياة بل بداية لأحلام جديدة قد تحقق، فأنا مازلت أحلم ولن تنتهي أحلامي.

الأحلام الآن ضرورة، فهي تخفف من حده التوتر المسيطر علينا كشباب عبارة بدأ بها جون 27 سنة حديثه لنا، قائلاً إن الأحلام مرحلة مهمة في حياة كل فرد، بل هي وسيلة هروب جيدة عندما نصل لليأس من تحقيق أبسط الحقوق كالحصول على فرصة عمل جيدة والارتباط بشريك حياة مناسب وكل تلك الاحباطات تجعل الفرد فاقد الثقة في قدراته، إذًا لا مانع من ترك الفكر للخيال بعض الوقت لنحقق ما لا نستطيع الوصول إليه على أرضية الواقع وأنا على سبيل المثال دومًا ما أحلم بالالتحاق بفرصة عمل مناسبة لأرتبط بالفتاة التي ملكت عقلي وقلبي فهي تستحق أن أسعى من أجلها وأحلم أيضًا.

دينا 23 سنة ترى أن الأحلام تجعل الفرد يشعر بسعادة وقتية قد تستمر بضعة دقائق لكن بعد تلك الدقائق تحدث العودة للواقع الذي يكون في الغالب صادم جدًا، دينا كانت تحلم أن تصبح ممثلة مشهورة حتى أنها لم تكن تشاهد أيًا من الأفلام التي تحبها حتى تظل طوال وقت الفيلم متخيلة أن البطلة هي وليست ممثلة الفيلم ولكن مع الوقت أدركت دينا أن أحلامها بعيدة عن إمكانياتها لذلك أقلعت عن الاستغراق في الوهم وبدأت تدرس جيدًا واقعها لتستخدم مفرداته أفضل ما يمكنها تحقيقه.

ماريان 22 سنة لا تؤيد الأحلام لأنها تعتبر أن كل الأحلام هي يقظة تعوق الفرد عن تحقيق أهدافه لأنها تجعله يستغرق ويحقق الإشباع داخل الخيال،لمريان تجارب سيئة مع الأحلام تقول عنها : عندما أحلم أو أتمنى شيئًا ما ولا يتحقق، أصاب بالإحباط والاكتئاب الشديد الذي قد يصعب التخلص منه، لذلك فأنا أؤمن الآن وبعد عدد من الاحباطات بأهمية التخطيط المرتب للحياة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى أين يهرب الشباب في مصر من الأحلام؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.::منتديات مزيكا دي جي-MaZiKa Dj::. :: المبنى العام :: المسطبه-
انتقل الى: